المواضيع الأخيرة
» عذاب القبر كذب و خرافه بالدليل القرآني .
الأربعاء أبريل 13, 2016 12:05 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» تناقضات احاديث ما يسمى " الدجال " هل هو خرافه -
السبت ديسمبر 12, 2015 2:28 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» " انواع الكائنات الفضائية " بالتفاصيل الدقيقة وفصائل كل جنس
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:39 am من طرف سيد الحقيقة

» خطير : المخطط الكارثي والقريب - فيديو " سلاح هارب في سبتمبر القادم"
الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 3:34 am من طرف سيد الحقيقة

» الي اي مدى اختلفت البشرية عرقيا بالعالم الداخلي - اريد ان ابحث عنalien Different peoples هذا
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:55 am من طرف سيد الحقيقة

» سلسلة أسرار مخفية حقيقة جوف الأرض
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:52 am من طرف سيد الحقيقة

» بالفيديو.. شاهد الظاهرة الغامضة لاختفاء مياه "البحيرة المفقودة" كل ربيع ؟؟ من اين تاتي ومن اين تعود ؟؟ دون ادنى شك عندا انها مرتبطه بالعالم الداخلي
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:46 am من طرف سيد الحقيقة

» أطباق طائرة حول المسيح عيسى
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:10 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow

» هل مصطلح (( الملكيه الفكرية يعيق انتشار العلم )) وهل هو محرم ام مباح .. وكيف يكون ملكيه فكريه ؟؟ فكرة اردت ان اوصلها للعلماء العرب
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:01 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow


اليوم سننشر عن حادثة هزت العالم في القرن العشرين وغيرت رأي العلماء او البعض منهم بوجود شعوب تقطن معنا الارض من غيرنا

اذهب الى الأسفل

اليوم سننشر عن حادثة هزت العالم في القرن العشرين وغيرت رأي العلماء او البعض منهم بوجود شعوب تقطن معنا الارض من غيرنا

مُساهمة من طرف سرابيل المعرفة في الأحد مايو 10, 2015 5:22 am

اليوم سننشر عن حادثة هزت العالم في القرن العشرين وغيرت رأي العلماء او البعض منهم بوجود شعوب تقطن معنا الارض من غيرنا

واليكم تفاصيل الحادثة في التقرير التالي:
.
.
.
حادثة الانفجار في سيبيريا :
بدأ كل شيء بداية حسنه مع شروق شمس ذلك اليوم في الثلاثين من يونيو 1908 وخرجت حيوانات الرنة سعيا وراء رزقها وساق المزارعون ماشيتهم في الحقول وتركوها ترعى هانئة طيلة النهار و.....
وفجأة وقعت الكارثة..
في تمام الخامسة وسبع عشره دقيقه بالضبط دوى الانفجار...
كتله هائلة من اللهب ارتفعت من وادى (تانجسكا) في اصقاع (سيبيريا) واضاءت نصف الكره الأرضية تقريبا في انفجار رهيب مخيف لم يرى العالم مثيلا له قط الى يومنا هذا ...
الانجليز أمكنهم قراءه الاحرف الصغيرة من جريدة التايمز في منتصف الليل..
في (ستوكهولم) التقطوا عددا من الصور الضوئية دون وميض في قلب الليل. لا تنس اننا نتحدث عن عام 1908 حيث كان هذا شيء اقرب الى الخيال
الالمان حظوا بنهار دام اكثر من 24 ساعه..
الهولنديون عجزوا عن رصد النجوم بسبب الضوء المبهر..
في روسيا نفسها كان وقع الامر اعظم واخطر..
لقد اكد مزارع كان يجلس على بعد 60 كم من موقع الانفجار انه شعر بلفح النيران ورأى كره هائلة من اللهب تصعد الى السماء - يقصد اليوفو - ثم اانفجر الانفجار بعيدا وأطاح بسقف منزله..
وسرى الرعب في العالم اجمع وراح الجميع يتساءلون عن هذا الانفجار الغامض الذى بدا لهم آنذاك وكأنه الخطوة الأولى في طريق فناء العالم من هول ما رأوا .... ان تلك الشعوب تستطيع ان تفني البشرية عن وجهه الارض



ولكن العجيب ان أحدا في روسيا القيصرية لم يتحرك للبحث عن سبب حدوث هذا الانفجار العجيب اذ كان الجميع وقتها مشغولين بتلك الإضرابات السياسية التي سادت البلاد واستمرت تتفاقم حتى اندلعت الثورة البلشفية عام 1917 م..
وفى عام 1921 بدأ عالم سوفييتي يدعى "ليونيد كوليك" اول بحث فعلي وجاد عما اطلق عليه الجميع اسم >انفجار سيبيريا<
وعثر كوليك على صحيفة قديمة تصف ذلك الانفجار الكبير قائله:
شاهد الفلاحون جسما شديد الإضاءة يهبط من السماء في الشمال الغربي بميل واضح وبدا لهم جسما اسطوانيا وعندما بلغ الجسم سطحوالتقط كوليك طرف الخيط من هذا الوصف الذي تقلته الصحيفة عن شاهد عيان وراح يدرس الحادث كله ويبحث عن تفسير منطقي له ثم لم يلبث ان خرج بدعم من اكاديمية العلوم السوفيتية عام 1927 في اول رحلة علمية جادة للبحث عن أسباب الانفجار الغامض
ويالها من رحلة ..!!
لقد اجتاز كوليك سيبيريا كلها بالقطار حتى تيشييت ثم واصل رحلته بالجياد والزحافات حتى بلغ فانافارا اخر المناطق المأهولة قبل ان يغوص مع قافلته في التايجا
والتايجا هي المنطقة المجهولة من سيبيريا كما يسميها السوفييت
وبعد شهر كامل شاب فيها شعر كوليك ورجاله وسط صقيع سيبيريا الرهيب ثم بلغ نهر ميكيرتا حيث رأى اول علامة من علامات الانفجار ...
كانت الأشجار في المنطقة قد اقتلعت من جذورها عن اخرها وتراصت على نحو منتظم ككتيبة عسكرية لقت مصرعها أثناء طابور الصباح وكل قممها تتجه نحو الجنوب الشرقي ...
وكلما توغل كوليك اكثر بدت علامات الانفجار اكثر واشد بشاعة ...
حتى أشجار التيجا الهائلة اقتلعها الانفجار من جذورها وصفها على النحو نفسه في اتجاه الجنوب الشرقي وجذورها تشير الى الشمال الغربي حيث مركز الانفجار تماما ...
ولكن الرجال رفضوا الاستمرار
ما رأوه ملأ قلوبهم بالرعب فأصروا على العودة ولم يملك كوليك خيارا سوى الانصياع لهم فعاد والحسرة تملأ قلبه الا انه لم يلبث ان حصل على مرافقين جدد فأعاد الكرة في يونيو حتى بلغ هذه المرة
منطقة تعرف باسم ( المراجل ) ....
وكل شيء كان يشير الا انه في مركز الانفجار ...
ومن فرط حماسه وضع كوليك تقريره الذي اكد فيه ان ما حدث في تانجسكا هو ان نيزكاً هائلا من الصلب هوى على المكان وانفجر فسبب هذا الدمار
وعندما لقي مصرعه على ايدي النازيين في الحرب العالمية الثانية كان كوليك مطمئنا الى انه وجد حل اللغز وانهى المشكلة ...
ولكن هيهات .....
لان الحرب العالمية الثانية نفسها وضعت افتراضا جديدا للانفجار الغامض في سيبيريا وخصوصا بعد قنبلة هيروشيما فقد لاحظ بعض العلماء وجود تشابه واضح بين انفجار تانجسكا واثار قنبلة هيروشيما ...
ففي مركز الانفجار في الحالتين كان التدمير اقل نسبيا من الأطراف كما ان بعض الأشجار بقيت واقفة في المركزين ..
وفي كلا الانفجارين ارتفع عمود اللهب والدخان على شكل فطر عش الغراب وفي كليهما نبتت النباتات بسرعة بعد فترة قصيرة ...
الفارق الوحيد ان عمود اللهب والدخان قد ارتفع كثيرا في حادثة سيبيريا كما لو كان اقوى الف مرة من قنبلة هيروشيما
.........
ومع طرح فكرة التشابه بدأ فريق من العلماء يدرس الامر من منظور اخر ..
وكانت النتائج مدهشة ...
كانت هناك تغييرات وراثية عنيفة في نباتات وحشرات سيبيريا في المنطقة التي حدث فيها الانفجار وقروح واضحة على اجسام الحيوانات تماما كما حدث في هيروشيما بعد الانفجار ...
الشيء الجديد في انفجار سيبيريا هو ان العلماء عثروا هناك على أنواع من السيليكا تحوي في قلبها فقاعات هوائية التي يتم رصدها بالتحليل الطيفي للأجسام الفضائية وعثروا أيضا على قطع من الفوسفور النقي المستحيل
وجوده في الطبيعة وعناصر نادرة جدا مثل اليوتربيوم ..
وصار من الواضح ان ما حدث في تانجسكا كان انفجارا نوويا بشكل او بآخر ....
بل لقد اثبت العلماء ان الانفجار لم يحدث عند ارتطام جسم ما بالأرض بل حدث قبل ان يبلغ الجسم الأرض وبالتحديد على ارتفاع 8كم من الأرض ..
ومع هذا الاثبات الجديد ظهرت نظرية جديدة تبنها الاكاديمي السوفييتي زولوتوف ..
ونظريه زولوتوف تعتمد على اقوال اكثر من 700 شاهد عيان اكدوا ان الجسم المنفجر تحرك افقيا او على نحو شبه أفقي من الجنوب الشرقي الى الشمال الغربي وكأنه يجرى مناوره مدروسة قبل ان يهوى الى اسفل وينفجر....
وبناء على الشهادات اعلن زولوتوف ايمانه بأن هذا الجسم الذي انفجر في تانجسكا كان سفينة قادمة من عالم اخر وتستخدم الطاقة النووية في تسييرها وان ركابها ادركوا انها ستنفجر لامحالة فاتجهوا
بها نحو منطقة غير مأهولة لتنفجر دون ان تؤذي سكان الأرض وكل ما عثر عليه العلماء في المنطقة هو بقايا المركبة بعد انفجارها
وهذا التفسير على الرغم مما يبدو عليه من خيال جامح يرضى أصحاب العقول المنطلقة الا انه منطقي للغاية من الناحية العلمية والعملية ويحمل الحلول لكل عوامل الغموض ......
ولكن البعض يرفض هذه النظرية أيضا وبإصرار مثل العالم ( أ.جاكسون ) و زميله ( ب.رايان ) الذين وضعوا نظرية جديدة تقول ان احد الثقوب السوداء ذات الحجم الدقيق هو الذي ارتطم بالارض واحدث هذا الانفجار الهائل ....
ثم خرج بالنظرية ( س.اتلوري ) و ( ف.ليبي ) التي طرحها كوليك وأيدها بعض العلماء بالفعل حتى يومنا هذا مع تطور جوهري ....
فكرة النيزك ...
أو المذنب ...
والمذنب يختلف عن النيزك في انه يجر خلفه ذيلا طويلا ومن هنا كان اسمه يتكون من الغازات المتجمدة الى جوار كميات من الغاز والجليد..
وبعض العلماء يفترضون انه لأول مره في التاريخ سقط مذنب على (تانجسكا) عام 1908 وفعل كل ما فعل ...
وفى دراسة حديثه ظهرت في الثمانينات أجمع عدد من العلماء ان انفجار تانجسكا لم يكن الأول من نوعه على سطح الأرض بل كان هناك انفجار اخر منذ ما يقرب من65 مليون عام أدى الى فناء الديناصورات وأفسح لنا نحن البشر مجالا لننمو ونتطور وان سيكون هناك انفجار اخر في زمن قادم ربما يقضى علينا ويفسح مجالا لأحفادنا او احفاد احفادنا...
ولكن أيا كانت هذه النظريات..
وأيا كانت الأسباب .فهناك حقيقه واحده مؤكده..
انه كان هناك انفجار هائل كبير في تانجسكا مازال يحمل حتى اليوم اسم انفجار سيبيريا أو الانفجار الغامض
----------------------------------------------------------------------------انا برأيي الخاص أرى بأن نظرية السفينة الفضائية هي الأكثر صحة بين تلك النظريات وخصوصا بعد كل تلك الاطباق الطائرة التي رصدنا تحركاتها في سماء الكرة الأرضية في القرن الحادي و العشرين
. . . . . . .
{SUNNY} الأرض انسحق وتكونت سحابة هائلة من الدخان الأسود ثم دويّ انفجار رهيب جدا كأنه الف الف مدفع جبار واهتزت القرية كلها وتصور الجميع انها نهاية العالم..
............
avatar
سرابيل المعرفة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اليوم سننشر عن حادثة هزت العالم في القرن العشرين وغيرت رأي العلماء او البعض منهم بوجود شعوب تقطن معنا الارض من غيرنا

مُساهمة من طرف انجليس في السبت مايو 16, 2015 1:47 pm

موضوع جميل
بارك الله فيك اخي الكريم
ومجهود رائع منك
avatar
انجليس
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 215
تاريخ التسجيل : 16/03/2015
الموقع : مكهـ المكرمهـ

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ufos.ahlamontada.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اليوم سننشر عن حادثة هزت العالم في القرن العشرين وغيرت رأي العلماء او البعض منهم بوجود شعوب تقطن معنا الارض من غيرنا

مُساهمة من طرف سيد الحقيقة في الأحد مايو 17, 2015 7:59 am

فعلا حادثة غامضة
واتفق مع انجليس ونظرية السفينة النووية الفضائية وهي الاقرب للصحة والمنطقية لتفسير الحالة
بعكس نظرية لنيزك لانه عند انفجاره يجر ذيلا وكما اكتشف العالم في رحلته عدم وجود ذيل بالارض حرث الارض

وشكررا على الموضوع المميز والممتع اخي الكريم ننتظر جديدك
avatar
سيد الحقيقة
مشرف المنتدى الخاص بالماسونية وظهور الدجال
مشرف المنتدى الخاص بالماسونية وظهور الدجال

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 23/04/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى