المواضيع الأخيرة
» عذاب القبر كذب و خرافه بالدليل القرآني .
الأربعاء أبريل 13, 2016 12:05 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» تناقضات احاديث ما يسمى " الدجال " هل هو خرافه -
السبت ديسمبر 12, 2015 2:28 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» " انواع الكائنات الفضائية " بالتفاصيل الدقيقة وفصائل كل جنس
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:39 am من طرف سيد الحقيقة

» خطير : المخطط الكارثي والقريب - فيديو " سلاح هارب في سبتمبر القادم"
الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 3:34 am من طرف سيد الحقيقة

» الي اي مدى اختلفت البشرية عرقيا بالعالم الداخلي - اريد ان ابحث عنalien Different peoples هذا
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:55 am من طرف سيد الحقيقة

» سلسلة أسرار مخفية حقيقة جوف الأرض
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:52 am من طرف سيد الحقيقة

» بالفيديو.. شاهد الظاهرة الغامضة لاختفاء مياه "البحيرة المفقودة" كل ربيع ؟؟ من اين تاتي ومن اين تعود ؟؟ دون ادنى شك عندا انها مرتبطه بالعالم الداخلي
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:46 am من طرف سيد الحقيقة

» أطباق طائرة حول المسيح عيسى
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:10 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow

» هل مصطلح (( الملكيه الفكرية يعيق انتشار العلم )) وهل هو محرم ام مباح .. وكيف يكون ملكيه فكريه ؟؟ فكرة اردت ان اوصلها للعلماء العرب
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:01 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow


المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين أو الزومبي حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه (( هل يمكن احياء المتوى بلا روح - فلكلور عُماني ))

اذهب الى الأسفل

المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين أو الزومبي حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه (( هل يمكن احياء المتوى بلا روح - فلكلور عُماني ))

مُساهمة من طرف سقراط في الخميس أبريل 30, 2015 3:53 pm

المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين أو الزومبي حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه (( هل يمكن احياء المتوى بلا روح - فلكلور عُماني ))
هل الجثة تدخل فيها الجن ويحركونها ؟؟ جثة مسلوبه بلا روح .




المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه لقد سمعنا الكثير من قصص المغايبه أو المغاصيب من أجدادنا لاكن هل ما سمعناه قصص واقعيه ام قصص خرافيه تناقلتها الاجيال ..........!!
تعريف المغايبه هم بعض الناس الذين سحرو وفقدو حواسهم البشريه ويجبرون ويسخرون لخدمه من قام بسحرهم وهم يخافون الأختلاط والأقتراب من الأماكن السكنيه وأغلب القصص المشاعه أن يحول الساحر المغصوب الي حيوان وتكون جثته شبيه بفقد الوعي الي أن يدفن فيرجع الي طبيعته كجسد فقط .....ومن القصص المتداوله ماحصل في عام 1994 وما وجدو العمال أثناء شق طريق مسقط نزوى مجموعه من المغايبه في كهف والذي سارعت احدى الصحف في نشره لاكن في اليوم الثاني نفت الصحيفه الخبر على أساس أنه تلفيق صحفي! وتم نقل المغايبه الي أقرب مشفى وهناك الكثير من القصص عن شاب قد سحره عمه وكان الشاب قوي البنيه وحوله الى قط الي دفن أهله الجثه فرجع الي هيئته السابقه لاكنه بقا تحت مفعول سحر عمه كمغيب وفي أحد الورات قامو مجموعه من الشباب رحله في أحد المناطق النائيه في ولايه قريات وفي منتصف الليل سمعو صوت شاب يصرخ وينادي لاكنهم لم يستطيعو الحركه من الخوف أو معرفه مكانه وعند الصباح قامو بلأستفسار من أهالي القريه حتى أخبروهم بأنتشار المغايبه في تلك المنطق وهاذ ما أعتاد عليه أهل القريه القصه حدثت في عام 2005 ..ليست فقط عمان أو الدول العربيه من تعرف المغايبه او توجد لديهم ظاهره المغايبه فقد عرف في بعض أجزاء أفريقيا والبحر الكاريبي عن المغايبه أو ما يسموه هم الميت الحي أو الزومبي من الثقافه الغربيه وحسب أعتقادات ديانه الفودو عن المغيب هو شخص تمت سرقة روحه بواسطة قوى خارقة و وصفات طبية (عشبية) معينة و تم اجباره على اطاعة سيده طاعة عمياء.طبقا لعقيدة الفودو , فأن الميت يمكن اعادة الحياة اليه عن طريق كهنة الفودو و بواسطة استخدام السحر الاسود وهناك بعض الحالات المعروفه مثل

في عام 1980 , ظهر شخص في قرية ريفية في هاييتي و ادعى ان اسمه هو كورليس نارسيز , و هو شخص كان قد مات في احد المستشفيات الهاييتية عام 1962 و تم دفنه , ادعى كورليس انه كان في وعيه و لكن مصاب بالشلل خلال موته السابق حتى انه رأى وجه الدكتور الذي غطى وجهه بالغطاء القماشي ليعلن موته. ادعى كورليس بأن سيده اعاده الى الحياة و جعل منه زومبي , و بما ان المستشفى الذي مات فيه كورليس كان يحتفظ بمستندات و سجلات تؤكد مرض كورليس و وفاته عام 1962 فقد نظر له العلماء على انه تأكيد او اثبات لقصص الزومبي الهاييتية , و لقد اجاب كورليس عن اسئلة عن عائلته و طفولته بحيث لا يمكن لأي شخص سواه معرفتها , حتى عائلته و الكثير من الناس تعرفوا عليه و تأكد لديهم بأنه زومبي اعيدت له الحياة.
وكما نلاحظ تشابه القصص والتعاريف في الثقافتين مع أنهما مختلفتين جدا وهاذا الأمر يعطي دافع كبير على التصديق بوجود المغايبه

وإلى وقت قريب لا زال هؤلاء يشاهدون في الحياة اليومية !

وخصوصا لما أجلس عند جدي يتكلم عنهم وبصراحة أنا شعر راسي يوقف !

كيف مايتين ومدفونين والناس صليوا عليهم وبعدين يخرجوا ؟؟

وأكبر دليل على كلامي إللي صار قبل ثلاث سنوات في قرية خضراء بني دفاع التابعة لولاية المضيبي لما ساحر عشق حرمة جميلة وأراد يتزوجها وهي أصلا متزوجة وقام يضايقها وبعدين أصيبت بمرض أدى إلى وفاتها !
ولما توفّت زوجها كان عارف إنها مو ميتة !
كان عارف إنها مأكولة ..
وراح زوجها هو وأهله وأهلها لبيت الساحر وشالين معهم الأسلحة وقال للساحر إذا ما رجعتها أقتلك الحين !

وطبعا الساحر خاف وشاف الموت ورجعها..

والحرمة إلى اليوم بخير وعافية وبكامل صحتها !

حتى الغرب أصلا عندهم هذي الأشياء..

والأفلام مثل THE GRUDGE مو من وحي خيالهم !

هل يمكن أحياء الموتى ؟؟

نريد ان نناشق حقيقة وجودهم هل هاذا حقيقية ما تفسيركم لهذه الفديوات ؟؟






انا عن نفسي لا اعتقد بهذا ولاكن اريد الحقيقة لماذا بعض الناس يؤمنون بهاذا
avatar
سقراط
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين أو الزومبي حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه (( هل يمكن احياء المتوى بلا روح - فلكلور عُماني ))

مُساهمة من طرف الزومبي .. الموتى الاحياء في الخميس أبريل 30, 2015 4:01 pm

الزومبي .. الموتى الاحياء

نشاهد دائما في افلام الرعب و بعض الالعاب الكمبيوترية شخصيات الزومبي و هم يخرجون من القبور لينشروا الرعب بين الناس , و لكن الم نتسأل يوما من اين جائت شخصية الزومبي و هل هناك حقا اموات يتم اعادتهم للحياة , و الجواب عزيزي القاريء في هذه المقالة التي نضعها بين يديك لتطلع على حقيقة شخصية الزومبي بصورة علمية و بعيدا عن الخرافات (فلا يحي الموتى الا الله عز وجل).

عاد للحياة بعد 18 سنة من وفاته بالمستشفى!!؟

لى اليسار صورة حقيقة لشخص هاييتي تم تحويله الى زومبي اما الى اليمين فصورة تخيلية للزومبي كما نشاهدهم في افلام الرعب السينمائية و الالعاب الكمبيوترية.

الزومبي (Zombie)حسب اعتقادات ديانة الفودو (Voodoo) المنتشرة في اجزاء من افريقيا و البحر الكاريبي هو ما يمكن ان نطلق عليه اسم الميت الحي و هو شخص مات ثم تمت اعادة الحياة اليه , او هو شخص تمت سرقة روحه بواسطة قوى خارقة و وصفات طبية (عشبية) معينة و تم اجباره على اطاعة سيده طاعة عمياء.
طبقا لعقيدة الفودو , فأن الميت يمكن اعادة الحياة اليه عن طريق كهنة الفودو و بواسطة استخدام السحر الاسود , و يبقى الميت تحت سيطرة سيده الذي اعاده للحياة حيث يكون مسلوب الارادة.
و هناك الكثير من القصص عن الزومبي في الفلكلور الهاييتي , فقد وجد البحثيين عدد لا يحصى من القصص عن اشخاص تم اعادتهم الى الحياة عن طريق الاسياد (علماء الدين في عقيدة الفودو ) , و هؤلاء الزومبي (حسب القصص الفلكلورية) يكونون عبيد لأسيادهم بدون ارادة او وعي (بدون احاسيس كما في حالة المرضى النفسيين ) , و لا يكونون خطرين الا في حالة اطعامهم الملح حيث يستعيدون وعيهم و شعورهم.

و رغم الابحاث و الدراسات الكثيرة التي تناولت الموضوع الا انه يبقى من غير الممكن تكذيب او تصديق هذه القصص ( يبقى جانب عدم التصديق هو الطاغي حيث يعتبر العلماء ان اعادة الحياة لميت هو امر مستحيل ) كما ان السرية الكبيرة التي تحيط عقيدة الفودو (Voodoo) تجعل من الصعب التعرف على الطريقة الحقيقية في صياغة و صنع الانسان الزمبي و التي يعتقد انها تتم بواسطة مجموعة من العقاقير الطبية السرية حيث يرجح الكثير من العلماء ان عملية بناء الزومبي تنقسم الى مرحلتين الاولى ادخال الشخص الضحية (بعد ان يتم اختياره جيدا) في حالة شلل او لاوعي تام تشبه الموت عن طريق بعض العقاقير و من ثم اعادة الوعي لهذا الشخص (بعد ان يتم دفنه) عن طريق مجموعة اخرى من العقاقير.

في عام 1937 , و بينما كانت تبحث عن المواضيع الفلكلورية في هاييتي , انتبهت زورا هيوستن و هي باحثة امريكية مهتمة بالفلكلور الى قضية امرأة بأسم فليسيا مينتور , و التي كانت قد ماتت و دفنت في عام 1907 في سن التاسعة و العشرين , و لكن القرويين يدعون انهم رأوها تذرع الشوارع في مدينة دازي بعد 30 سنة على وفاتها , كما شاهدوا قبلها العديد من الاشخاص الذين ماتوا و دفنوا ثم عادوا للحياة. ان هذه المشاهدات جذبت اهتمام هيوستن و جعلتها تتابع هذه الشائعات و تدرسها و قد وصلت الى نتيجة مفادها ان هؤلاء الاشخاص (الزومبي) يكونون خاضعين الى تأثير مخدر قوي يؤثر في تصرفاتهم و يسلبهم الارادة , و لكنها لم تستطع العثور على اشخاص يمدونها بالمزيد من المعلومات عن هذه المخدرات او العقاقير التي تسبب ظاهرة الزومبي , فكتبت تقول :

"في الحقيقة , اذا تمكن العلماء من التعمق اكثر في معتقدات الفودو في هاييتي فسيجدون بعض الاسرار الطبية المحاطة بسرية كبيرة و التي لاتزال مجهولة و التي هي العامل الرئيسي في عملية تنشيط او اعادة الحياة الى الزومبي و ليس القوى الخارقة بالطبع كما يدعي رجال الدين الفوديين".

في عام 1980 , ظهر شخص في قرية ريفية في هاييتي و ادعى ان اسمه هو كورليس نارسيز , و هو شخص كان قد مات في احد المستشفيات الهاييتية عام 1962 و تم دفنه , ادعى كورليس انه كان في وعيه و لكن مصاب بالشلل خلال موته السابق حتى انه رأى وجه الدكتور الذي غطى وجهه بالغطاء القماشي ليعلن موته. ادعى كورليس بأن سيده اعاده الى الحياة و جعل منه زومبي , و بما ان المستشفى الذي مات فيه كورليس كان يحتفظ بمستندات و سجلات تؤكد مرض كورليس و وفاته عام 1962 فقد نظر له العلماء على انه تأكيد او اثبات لقصص الزومبي الهاييتية , و لقد اجاب كورليس عن اسئلة عن عائلته و طفولته بحيث لا يمكن لأي شخص سواه معرفتها , حتى عائلته و الكثير من الناس تعرفوا عليه و تأكد لديهم بأنه زومبي اعيدت له الحياة.
و قد خضعت حالة كورليس للدراسة و التحليل خلال الفترة 1982-1984 و كشفت للعلماء بعض اسرار عملية تحويل الشخص الى زومبي.

ففي عام 1982 قام الباحث الفلكلوري , ويد ديفز , بالسفر الى هاييتي , و تبعا لمشاهداته و ابحاثه (و منها حالة كورليس انفة الذكر) فقد ادعى ان عملية تحويل الشخص الى زومبي تتم عن طريق مسحوقين خاصين يدفعان الى جسم الضحية عن طريق احداث جرح في مجرى الدم , المسحوق الاول يسمى بالفرنسية (coup de poudre) , و يسبب للضحية حالة تشبه الموت عن طريق التيدرودوتاكسين (Tetrodotoxin) و هو سم مميت فأستعمال كمية ضئيلة جدا منه سوف يسبب الشلل الشبيه بالموت للضحية لعدة ايام و في نفس الوقت لا يفقد الضحية وعيه. و المسحوق الثاني هو (Hallucinogens) و هو مخدر قوي يؤثر على النظام العصبي للضحية كالأنفعالات و المشاعر و هو الذي يستعمل في عملية تكوين او صياغة شخصية الزومبي بحيث يبدو بدون اية ارادة و يطيع سيده طاعة عمياء.

و قد قام ديفز بتقديم مجموعة من الدراسات و المشاهدات لدعم نضريته , و قام بجمع مجموعة من المساحيق و عند تحليلها وجد بها بعض المواد الطبية التي تسبب حالة شبيهة بالموت عند استعمالها , و هناك الكثير من الناس ممن يؤيدون نضرية ديفز على انها التفسير الوحيد للزومبي و لكن هناك ايضا من ينتقدونها , و هناك الكثير من الدراسات الاخرى التي تناولت الزومبي لكن رغم هذا تبقى الية تحويل الشخص الى زومبي مجهولة بالنسبة للعلماء و ذلك لأن ديانة الفودو تحتوي على الكثير من الطقوس و النصوص السرية و التي يكون من الصعب جدا لشخص اجنبي الاطلاع عليها.
avatar
الزومبي .. الموتى الاحياء
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين أو الزومبي حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه (( هل يمكن احياء المتوى بلا روح - فلكلور عُماني ))

مُساهمة من طرف هو هاو وان في الخميس أبريل 30, 2015 4:06 pm

السلام عليكم: السحر الأسود استعملته أول عائلة فرنسية في هايتي والجزر المجاورة لي السيطرة علي العبيد المضلومين لانهم كانوا يثورون ضد العبودية والعائلة اسمها vaudois كانت هده مخيفة في السحر و كلمة voodoo من اسم vadois استعملت السحر الاسود على العبيد لكي لايهربون من المزارع امالاالسحر فكانوا يطحنون اعشاب برية و مائية في ايام قمرية لا اعرفها ولا اريد معرفتها اهمم شيء هو السمك الدي يصطادونه وله اخطر سم في العلم ,تطحن العقاقير و الاعشاب و تخلط مع السم. هو سحر يسبب شللا كليا للانسان ومن هدا الوقت يصبح زومبي ملاحضة : السمك ياكلونه اثرياء العالم و خاصة اليابانيون لهم طباخون يعرفون تقطيع الجهة المسمومةمن السمك وسعر السمكة الواحدة اكثر من 10 ألاف دولار . و هناك قصة واقعية لصحفي امريكي حاول معرفة ما يجري في هايتي عن الفساد فدفن حيا {زومبي} لو لا زومبي انقده و اسم الفيلم الواقعي(( لا تدفنوني انااا حيااا-- ..!Ne m'enterrez pas je suis vivant )) وشكرا
avatar
هو هاو وان
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المغايبه أو المغاصيب أو الماكولين أو الزومبي حقيقه أم خيال بحث في حقيقه المغايبه (( هل يمكن احياء المتوى بلا روح - فلكلور عُماني ))

مُساهمة من طرف انجليس في الخميس أبريل 30, 2015 8:28 pm

انا اعتقد بصحة وجودهم
وحسب اعتقادي بأن الموضوع فيه نوع من السحر ( السحر الاسود )
واعتقد ان الهدف من ارجاع الموتى هو لحهدف محدد أو لمصلحة ومن ثم يموتون
تحيتي لك
وبارك الله فيك عالموضوع الجميل
avatar
انجليس
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 215
تاريخ التسجيل : 16/03/2015
الموقع : مكهـ المكرمهـ

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ufos.ahlamontada.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى