المواضيع الأخيرة
» عذاب القبر كذب و خرافه بالدليل القرآني .
الأربعاء أبريل 13, 2016 12:05 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» تناقضات احاديث ما يسمى " الدجال " هل هو خرافه -
السبت ديسمبر 12, 2015 2:28 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» " انواع الكائنات الفضائية " بالتفاصيل الدقيقة وفصائل كل جنس
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:39 am من طرف سيد الحقيقة

» خطير : المخطط الكارثي والقريب - فيديو " سلاح هارب في سبتمبر القادم"
الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 3:34 am من طرف سيد الحقيقة

» الي اي مدى اختلفت البشرية عرقيا بالعالم الداخلي - اريد ان ابحث عنalien Different peoples هذا
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:55 am من طرف سيد الحقيقة

» سلسلة أسرار مخفية حقيقة جوف الأرض
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:52 am من طرف سيد الحقيقة

» بالفيديو.. شاهد الظاهرة الغامضة لاختفاء مياه "البحيرة المفقودة" كل ربيع ؟؟ من اين تاتي ومن اين تعود ؟؟ دون ادنى شك عندا انها مرتبطه بالعالم الداخلي
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:46 am من طرف سيد الحقيقة

» أطباق طائرة حول المسيح عيسى
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:10 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow

» هل مصطلح (( الملكيه الفكرية يعيق انتشار العلم )) وهل هو محرم ام مباح .. وكيف يكون ملكيه فكريه ؟؟ فكرة اردت ان اوصلها للعلماء العرب
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:01 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow


الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

اذهب الى الأسفل

الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

مُساهمة من طرف الباحث الشغوف في السبت أبريل 25, 2015 12:57 am

الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

ـ تعريف لأرض المجوفة ـ العلماء الذين أمنوا بهذه الحقيقة ـ كتب ألفت في نظرية الأرض المجوفه ـ نظرية الأقمار المجوفه ـ الأرض المجوفة في القرآن الكريم والاحاديث الشريفة ـ أين هم يأجوج ومأجوج ـ الأرض المجوفة عند أهل الكتاب اليهود والنصارى ـالأدلة العلميه والكونيه والجيلوجيه الداله على أن كوكب الأرض مجوف ـ صور توضح شكل الأرض من الداخل ـ بطلان نظرية أن كل باطن الأرض حمم وبراكين بالعقل والمنطق

الأرض المجوفة : هي النظرية العلمية القائلة بتجويف الأرض من الداخل , وبأن الأرض ليست مصمتة، وبالتالي وجود مخلوقات حية تعيش بداخلها.

أول من تكلم عن نظرية الارض المجوفة بشكل عام هو الفلكي الإنجليزي البريطاني المشهور (إدموند هالي ) -مكتشف مذنب هالي- إذا توصل أدموند هالي من دراسته للمجال المغناطيسي الارضي والجاذبية إلى أن كوكب الأرض مكون من خمس أراضين بداخل بعضها البعض ، كرة أرضية أصغر من كره ، وجميها بجوف كوكب الارض تحت أرضنا ، لكل طبقة مجالها الجوي الخاص.



هالي مع صوره توضيحيه لشكل كوكب الأرض كما تخيله

وقال هالي في خطاب له أمام أعضاء الجمعية الملكية البريطانية بلندن أن “الأرض مجوفة – hollow earth ” وكل الأجرام السماوية مجوفة مثل تجويف الكرة الرياضية ولها نجم مضيء وأن كوكب الأرض له قشرة سمكها يعادل 400 ميل تقريبا او اقل من ذالك ومن ثم ارض جوفاء بجوفها أرض أخرى أصغر منها مثل صندوق الاحجية الصينية ( صندوق بداخل صندوق ) الى خمس طبقات من كوكب الأرض بجوف بعضهاالبعض وأنّ قطر الكرتين الدّاخليتين يعادل كلاً من كوكبي الزّهرة والمرّيخ كلّ على حده في حين أنّ النّواة الدّاخلية الصّلبة للأرض يعادل حجمها حجم كوكب عطارد . الاقتراح الأكثر دهشةً كان أنّ كلاً من تلك الكرات أو الكواكب التي بجوف الأرض لربما تحتوي على حياة في داخلها .

يفترض أنّها مضاءة بضوء دائم مصدره غلاف جوي مضيء مغناطيسي وقد فسّر “هالي” الشّفق القطبيّ على أنّه نتيجة لخروج غاز لامعٍ من جوف الأرض إلى الغلاف الجويّ من هذا العالم الخفي وقد كان العالم “هالي” قد جاء بنظريته في القرن السّابع عشر وعرب أن عالم جوف الأرض ربما يكون مسكون بالبشر والكائنات الحية وأن الحياة فيه ممكنة جدا

بعض الصور لشفق القطبي ~



صوره لشفق القبطي من داخل





باطن كوكبنا مليئ بهذا الغاز المنير



العلماء الذين أمنوا بهذه الحقيقة :

ـ أوضح الجغرافيين القدامى كالأدريسي والمسعودي والنويري وأبن خلدون وغيرهم بواسطة خرائطهم الدقيقة بأن بلاد أمم ياجوج وماجوج بالقطب الشمالي .

قال الأدريسي عن منفذ القطب الشمالي المؤدي لبلاد ياجوج ومأجوج : (أن بلادهم تقع خلف بحر الشمال – بحر القطب الشمالي – والثلج والجليد محيطً بهم من كل الجهات و ان ارض يأجوج ومأجوج وراء جبل ثلجي وراء البحر المظلم ) كما قال أن بعضا منهم يسكن في جوف الأرض عبر فتحه في جبل بين وادين ردمها ذو القرنين

البحر المظلم الشمالي : هو البحر المظلم الذي داخل الفجوة التي تؤدي الى ارض يأجوج ومأجوج وسمته العرب بالبحر المُظلم لأن الشمس لا تغيب عنه ولا تشرق علية غالبا لأنه داخل الفجوة فيبدوا غالبا مظلما .

لقد رسم العلامة الأدريسي رحمة الله خرائط تطابق وصف خرائطناالمعاصرة لقارت كوكب الأرض المعروفة وقد حدد موقع بلاد أمم يأجوج ومأجوج بالقطب الشمالي وأكد ذالك بخرائط المخطوطات ووثائقة التي وثقها وبحثها بنفسه(( بكتاب المسالك والممالك ))



خريطة الإدريسي


ـ وليم ريد ( William peed ) في كتابة

” الذي يتحدث فيه عن بولندا وأكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة و ليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي الى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية الغير معروفة في القطب الشمالي يؤدي اليهم ممر أو فجوةإلى ارض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة



رسم توضيح لتصور وليم لكوكب الأرض

ـ في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري ( ليونارد يولر ) اقترح في عام 1767 من أستنتاجاته العلمية والفيزيائية بأن الأرض مجوفة وتحتوي في مركزها على نجم صميم وهاج الذي يمثل دور الشمس ” يبلغ قطره 60 ميل توجد في الوسط ” لسكنه العالم الداخلي أو السفلي . وطوّر نظرية الطبقات الارضيه المتعدده و جعلها طبقه واحده مجوفه, نعيش نحن على ظهرها و تعيش حضارات اخرى في باطنها .




كيف تخيل ليونارد شكل الأرض

ـ سيروس تيد (ان الارض مجوفة ليست مصمته أو مكونه من حمم سائلة من البراكين وبجوفها سبع طبقات من الأراضين خمس طباقت منها صالحة للسكن بها هواء ونور وماء وتحيط بكل ارض فضاء وسماء ويتكون حولها ثلاثة اجواء رئيسية فالفضاء الاول يتكون بصورة رئيسية من الاكسيجين والنتروجين وفوق هذا هواء من الهيدروجين الصافي وفوقه هواء غاز الابرون فضمن هذا الفضاء الكهرومغناطيسي تسير الشموس والنجوم المنيرة بين صفائح الارضين فتنير العالم الداخلي .

ـ الاسكتلندي السيد جون ليزلي وهو عالم في الفيزياء والرياضيات يقون أن الأرض لها جوف عظيم ولها شمسان .

كتب ألفت في نظرية الأرض المجوفه :

وقد كُتب حول الأرض المجوفة عدة كتب كثيرة في الغرب لا تحصى منها كتاب (خيال الأقطاب) الذي الفه وليم ريد وكتاب (رحلة إلى جوف الأرض) ووكتاب أأخر لمؤلفه مارشال بي

ويُذكر منهم الكاتب الأكثر شهرة وهو جولس فيرن Jules Verne ، الذي كتب عن رحلة إلى مركز الأرض وذلك في العام 1864 ، وأيضاً الكاتب إدغار رايس بوروس Edgar Rice Burroughs الذي كتب مجموعة من الرّوايات حول الأرض الجوفاء .ومنهم العالم الأمريكيّ جون كليفس سيمس John Cleved Symmes ومنهم فيرن Verne و بوروس Burroughs ، وقد آمن العالم سيمس Symmes بما جاء به هالي Halley بأنّ الأرض تتكوّن من خمس كرات متّحدة المركز ولكنّه أضاف معلومة جديدة تقول أنّ هناك فوهة هائلة الحجم – تعرف بـ ” حفرة سيمس ” – وتوجد في كلا القطبين ، وأنّ المحيط ينسكب ويمرّ من هاتين الفتحتين ، وأنّ جوف الأرض هو منطقة مأهولة بالسّكّان والسيّد سيمس Symmes وهو قبطان حاصل على امتياز في حرب 1821 ، كان متحمّساً جداً لنظريته التي يؤمن أن كوكبنا مجوف . حيث طاف البلاد محاولاً تجهيز حملة إلى فتحة القطب الشّمالي . وقد حاول التماس عطف الكونغرس بتمويل الحملة ، وقد حصل على خمسة وعشرين صوتاً .وفي عام 1824 ، قام طبيب ثريّ بتمويل الحملة إلى القطب الجنوبي بحثاً عن ” حفرة سيمس ” ، ولكنّ الحملة باءت بالفشل ومات العالم وهو يحمل فكرته ، وقد قام ابنه بتشييد نموذج حجريّ للأرض الجوفاء حسب ما جاء به العالم “سيمس” فوق نصب تذكاريّ له في هاملتون في أوهايو .

وفي عام 1906 نشر الكاتب ويليام ريد William Reed كتاباً دعي بـ ” شبح القطبين ” . وقد كتب فيه قائلاً : ” أنا قادر على إثبات نظريّتي القائلة بأنّ الأرض ليست جوفاء فحسب ، بل هي أيضاً تحتوي على مكان مناسب لعيش البشر في داخلها مع قليل من العناء وتكلفة في الوقت والجهد والمال تصل إلى 4/1 ما يكلفه نفق في مدينة نيويورك ، وإنّ عدد النّاس الذين يمكن أن يقيموا في ذلك العالم الجديد هذا طبعاً إن لم يكن هناك أناس أصلاً قد يصل إلى الملايين ” .فإنّ اقتراح الكاتب ريد Reed المثير للدّهشة قد قوبل بقليل من الاهتمام من قبل النّاس المرتابين من تلك الفكرة ومن جهة أخرى ،قول السّيد مارشال . بي . غاردنر Marshall B. Gardner الذي كتب حول نظرية سيمس Symmes بعد عدّة سنوات ، قد أحدث وقعاً كبيراً من الأدلة الكبيرة والبراهين التي قدمها على تجويف كوكب الأرض . بيد أنّه أظهر حماساً كبيراً لفكرة وجود فتحات في القطبين .

و وفقاً لغاردنر Gardner فإنّ داخل الأرض مضاء بشمس صغيرة قطرها حوالي 60 ميل . ومن سوء حظ غاردنر فأنّه نشر كتابه في عام 1920 ، حيث العلمانية المتشددة . في عام 1946 قام الأدميرال ريتشارد بيرد الأمريكي Richard E. Byrd بتحليقه الأوّل فوق القطب الشّمالي ، وأكتشف هذا العالم الداخلي حقا مما أكدت ذالك الأدلة والبراهين والجمعيات المؤمنة بحقيقة تجويف كوكب الأرض وفي عام 1949 قام بنفس العملية ولكن في القطب الجنوبي ، وكالعادة عتمت الأستخباراتت الأمريكية على هذا الحقيقة بإنّ بيرد Byrd لم يعثر على أيّة حفرة ( وتبيّن مؤخراً أن هذا ما جعلوه يصرّح به ) .

وبما أنّ فتحات العيون ينبغي أن تكون أكثر من ألف ميل ، فإنّه يصعب على الناس عدم ملاحظتها .لم يتخلى السيّد غاردنر ( Gardner ) عن فكرته حول الأرض الجوفاء ، لكنّه توقف عن الكتابة وإلقاء المحاضرات حول ذلك ، وعلى أيّة حال وأكتفى بما قدمه من أدلة ، أصرّ آخرون ممّن يؤمنون بتلك الفكرة أنّ السّيد بيرد ( Byrd ) قد اكتشف فعلاً هذه الحفرة الكبيرة وحلّق داخلها لمسافة جيدة ، ولكن لسبب ما قامت الحكومة بالتّعتيم على تلك الحقيقة



الفتحه التي رأها لأدميرال ريتشارد خلال تحليقه فوق القطب

أيضا الكثير يذهب إلى أن هناك تعتيم كبير من قبل الحكومات الكبرى على هذه النظريه وصحتها وأن هناك قواعد عسكريه متصله بباطن الأرض سأتحدث عن بعضها في مواضيع لاحقه بشكل مفصل إن شاء الله

أقمار مجوفه :

في منتصف السبعينات , أقترح عالمان سوفيتيان بارزان هما ” ميخائيل فاسين ” و ” ألكساندر شكيرباكوف ” أن القمر التابع للكرة الأرضية هو شبة مفرغ ( مجوف ) من الداخل , وقد استبعدا حقيقة كون هذا التجويف في القمر هو من صنع الطبيعية !! بل مخلوق بخالق خلقه , ؟؟ من حضارة قديمة متطورة قادت هذا الجرم السماوي العملاق إلى مدار الأرض من مكان أخر ! وقد تم التأكيد على هذه الفرضية من قبل العديد من العلماء بما فيهم ” دون ولسون ” الذي أضاف أليها بعض التفاصيل الأخرى .

كان جدالهم الأساسي هو أن كثافة المفترضة للقمر هي أقل بكثير من كثافة كوكب الأرض , وقد أشاروا الى نقطه مهمة هي ان الفوهات المنتشر على سطح القمر craters , حتى تلك التي يبلغ قطرها 100 ميل أو أكثر , جميعها لديها عمق واحد يتراوح بين ميل او ميلين , مع أن الفوهات كبيرة ويجب أن يكون عمقها 24 الى 30 ميل بالنسبة مع قطرها الواسع , جادولوا أن هذا التماثل في عمق الفوهات ( والتي من المفترض أن تكون بفعل الارتطامات النيزكية ) هو لأن سطح القمر مكسو بصفيحة معدنية عمقها 20 ميل , ويغطيها طبقة من الصخور سمكها 5’2 ميل , وأحدى الأثباتات التي تشير الى هذه الفرضية هي أن المركبات التي زارت القمر حاملة رواد الفضاء أو المسابر , عندما كانت تنتهي من أحدى مراحل الدفع الصاروخي وتتخلى عن خزانات الوقود تاركته يسقط على سطح القمر , كان يصدر من عملية الأرتطام صوت رنين ( كما صوت ذبذبات الجرس ) يدوم 4 ساعات , كانت الموجات الصوتية التي سجلوها تبدأ خفيفة ثم تعلو بشكل تدريجي الى أن تتلاشى تدريجيا أيضاً , مما يؤكد تجويف القمر , هذه الظاهرة لم تكن متوقعة أبداً .

وأستعان العديد من العلماء بحقائق كثيرة تشير الى كون القمر مجوفا . فمثلا , في عام 1962 , كتب عالم في وكالة ناسا , أسمة الدكتور ” ج.مكدنالد” كتابا بعنوان ” فضائيات – astronautics ” , ذكر فيه ما يلي : ” أذا أستخلصنا المعطيات الفضائية , نجد أن المعطيات تشير الى أن باطن القمر هو أقل كثافة من الأجزاء السطحية , فسيبدو القمر فعلا بأنة مفرغ من الداخل بدلا من كونه كتله صلبة ” , وأدعى الدكتور “س.سولومون” من معهد ماساشوستس للتكنولوجيا , بان دراسة دقيقة لمجال الجاذبية التابع للقمر أشارت الى أن القمر قد يكون مفرغ من الداخل , وقد نشر تفاصيل دراستها في كتاب بعنوان ” القمر , الجنرال الدولي للدراسات القمرية – The Moon, An International Journal of Lunar قال في كتابه : ” أن الاختبارات المقامة على دوران القمر أغنانا بمعلومات مهمة عن مجاله الجاذبي … ويشير الى الإمكانية المرعبة التي تقول بأن القمر قد يكون مفرغا من الداخل ” بالاعتماد على معطيات الموجات الأرتجاجية , تم الخروج بنماذج جديدة تمثل حقيقة القمر , في العام 1974 ورد في مجلة Science News أن : بعض النماذج الكثيرة التي تم أفتراضها عن هيئة القمر , أظهرته بطريقة غريبة , كنموذج صورة على شكل كرة مجوفة مصنوعة من التايتانيوم .

الأرض المجوفة في القرآن الكريم والاحاديث الشريفة :

ـ قال عز وجل ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً )الطلاق 1

وقال تعالى : { يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ } سباء 2

ـ وقال سبحانه وتعالى ( يامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلاّ بِسُلْطَانٍ ) سورةالرحمن 33

ـ وقال تعالى ﴿ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى ﴾ طه 6

وهذه الأيات الكريمات تدل في مضمونها أن الأرض مجوفه من الداخل

وما يدل على ذالك قول الله عز وجل عن مشارق ومغارب الأراضين أن للأرض ( مشارق ومغارب ) في أكثر من آية وليس للأرض مشرق ومغرب واحد كما نعلم الأن فلا نستغرب أن يجعل الله فيما بين أراضينه الشموس والنجوم الكونية المضيئة فأن الذي أوجد ملايين الشموس والنجوم المنيرة التي تزين السماءالدنيا قادر على أن يوجدها فيما بين أراضينه



ـ وعن رسول الله صلى الله علية واله وسلم : (من أخذ من الأرض شيئاً بغير حق خسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين ) رواه البخاري وأخرجه أحمد في مسنده

ـ وعن رسول الله صلى الله علية واله وسلم : (اللهم رب السموات وما أظللن ، ورب الأرضين السبع وما أقللن ، ورب الشياطين وما أضللن ، ورب الرياح وما ذرين ، فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها ، ونعوذ بك من شرها وشر أهلها ) . ومن هذا الدعاء الشريف نعلم أن الأراضين التي بجوف كوكبنا تُقل الخلائق أي تحمل الخلائق فقال علية السلام ( ورب الأراضين السبع وما أقللن )

ـ وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر من طريق أبي رزين قال : سألت ابن عباس هل تحت الأرض خلق ؟؟ قال : نعم ألم تر إلى قوله تعالى : ( خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن ) الطلاق : 12

ـ أخرج ابن مردويه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: كنت مع رسول الله علية السلام في غزوة تبوك إذ عارضنا رجل مترجب – يعني طويلاً- فدنا من النبي – صلى الله علية واله وسلم – فأخذ بخطام راحلته فقال: ( أنت محمد ) ؟ قال: نعم قال: إني أُريد أن أسألك عن خصال لا يعلمها أحد من أهل الأرض إلا رجل أو رجلان فقال: سل عما شئت قال: يا محمد ما تحت هذه- يعني الأرض -؟ , قال: خلق , قال: فما تحتهم ؟ قال:أرض قال : فما تحتها ؟ , قال:خلق , قال: فما تحتهم ؟ قال أرض حتى انتهى إلى السابعة،(أي عد سبع أراضين) ” الى قول ” قال: فما تحت الثرى؟ ففاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبكاء؟ فقال: انقطع علم المخلوقين عند علم الخالق أيها السائل، ما المسؤول بأعلم من السائل. قال: صدقت، أشهد أنك رسول الله يا محمد، أما إنك لو ادعيت تحت الثرى شيئًا، لعلمت أنك ساحر كذاب، أشهد أنك رسول الله، ثم ولى الرجل. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيها الناس هل تدرون ما هذا؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: هذا جبريل ))

ـ وقال أبو الشيخ في العظمة (2/644): حدثنا ابن الجارود حدثنا محمد بن عيسى الزجاج حدثنا عامر بن إبراهيم عن الخطاب بن جعفر بن أبي المغيرة عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رجلا أتاه فسأله عن هذه الآية : ( الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن) ، يسأله ثلاث مرات ، فلم يرد عليه شيئا ، حتى إذا خف عنه الناس، قال له الرجل : ما يمنعك أن تجيبني ؟ قال: ما يؤمنك إن أخبرتك أن تكفر ؟ قال : أخبرني ، قال : « سماء تحت أرض ، وأرض فوق سماء ، مطويات بعضها فوق بعض ، يدور الأمر بينهن، كما يدور هذا الجردناب الذي يدور بالغزل عليه »

ـ وعن رسول الله صلى الله علية واله وسلم (( يا اهل مكة يا معشر قريش أنتم بحيال وسط السماء )) أي بجبالً وسط السماء فمن فوقهم سماء ومن تحتهم سماء

ـ ودل أن لكل أرض من الأراضين السبع لها سمائها قول الله عز وجل (( يتنزل الأمر بينهن )) من أخر صورة الطلاق 12 وما خرجه الطبراني عن أبي سفيان عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: “من رابط يوما في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار سبع خنادق كل خندق كسبع سماوات وسبع أرضين”.

ـ وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئاً . ) و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لا تذهب الدنيا حتى ينجلي فراتكم عن جزيرة من ذهب ، فيقتتلون عليه، فيقتل من كل مائة تسعة و تسعون .

ـ كما روى مسلم عن أبي هريرة عن النبي – صلى الله عليه وآله وسلم – أنه قال: «أربعة أنهار من الجنة: النيل والفرات وسيحان وجيحان».



أين هم يأجوج ومأجوج :

ذكر الله سبحانه وتعالى في محكم كتابةانهم تحت الردم – أي تحت الأرض – لا خلف سد رأسي كما يستنتج بعض المخطئين من أول الأيات فيأخذ الظن بهم أنه سد رائسي بينما هو ردمُ وليس سد .

قال تعالى : ( قَالَ مَا مَكَّنَنِي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً ) 95 الكهف

الردم في لسان العرب أي : دفن الشيء وتسويته بالأرض وقد قيل: (رُدِمت البئر) : أي دُفِنت البئر وسُويِت بالأرض وقيل أيضاSadرُدِمَ القبر)أي دُفِنَ القبر وسُويا بالأرض المصدر العلامةأبن منظور رحمة الله في(معجم لسان العرب) اي ان المخرج الذي كان يخرج من أمم وجيوش ياجوج وماجوج قد رُدم وسُويا بالجبلين كما جاء بتفسير أبن كثير أنهم كان يخرجون من فجوة بين جبلين فيغيرون على من سواهم وقال الله سبحانه وتعالى في خبر بناء الردم : ( آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا)96 اواخر سورة الكهف .

وقال تعالى عن خبر أمم ياجوج وماجوج بعد أتمام بناءالردم وهم تحت الأرض : ( فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا. قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ) 97 الكهف , أي ما أستطاعوا أن يقدروا على اخراج الردم وأظهاره أو نقبه .

أن أمم ياجوج ومأجوج تحت الأرض عن نبي الله – صلى الله علية واله وسلم – ((إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ يَحْفِرُونَهُ كُلَّ يَوْمٍ ، حَتَّى إِذَا كَادُواأَنْ يَرَوْا شُعَاعَ الشَّمْسِ ، قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمُ : ارْجِعُوا فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا )) .

الكثير من علماء الأسلام أفتوا ان امم ياجوج وماجوج ليسم على سطح الأرض الظاهرة للشمس بما أستندوا بحديث الفصل عن النبي – صلى الله علية واله وسلم – أنهم لهم عالمهم الخاص بهم بجوف الأرض لا يرون شعاع الشمس يحفرون الردم من تحته .



الأرض المجوفة عند أهل الكتاب اليهود والنصارى :

ـ في الأنجيل :

ـ (فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ فِي السَّمَاءِ وَلاَ عَلَى الأَرْضِ وَلاَ تَحْتَ الأَرْضِ أَنْ يَفْتَحَ السِّفْرَ وَلاَ أَنْ يَنْظُرَ إِلَيْهِ.) رؤيا يوحنا 5: 3

ـ وجاء ((وَكُلُّ خَلِيقَةٍ مِمَّا فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ وَتَحْتَ الأَرْضِ، وَمَا عَلَى الْبَحْرِ، كُلُّ مَا فِيهَا، سَمِعْتُهَا قَائِلَةً: «لِلْجَالِسِ عَلَى الْعَرْشِ وَلِلْحَمَلِ الْبَرَكَةُ وَالْكَرَامَةُ وَالْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ)) رؤيا يوحنا 5: 13

ـ (سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي) عن يأجوج ومأجوج وفي صعودهم في أخر الزمان على سطح الأرض ما نصة :ومتى تمت الألف السنة يحل الشيطان من سجنه* 8 ويخرج ليضل الأمم الذين في أربع زوايا الأرض جوج وماجوج ليجمعهم للحرب الذين عددهم مثل رمل البحر* 9 فصعدوا على وجه الأرض وأحاطوا بمعسكر القديسين وبالمدينة المحبوبة فنزلت نار من عند الله من السماء وأكلتهم* 10} [سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي] (الإصحاح رقم :20)

ـ قول القديس يوحنا (عليه السلام): (الأمم الذين في أربع زوايا الأرض) أي أمم وأقوام يأجوج ومأجوج الذين يسكنون تحت سطح الأرض في اتجاهات الأرض الأربعة وهى الشمال والجنوب والشرق والغرب وهذا دليل علي أنهم منتشرون الآن في جميع اتجاهات الأرض الأربعة في كل مكان تحت سطح الأرض بعالم جوف الأرض الداخلي وليسوا في مكان الردم الذي بناه عليهم النبي الملكذي القرنين ( عليه السلام ) منذ ألاف السنيين في أقاصي الشمال بروسيا وذلك يثبت صحة النظرية التي توصلنا إليها بفضل الله سبحانه وتعالى وهى أن أمم وأقوام يأجوج ومأجوج يسكنون تحت سطح الأرض بعالم جوف الأرض الداخلي..!!

ـ قول القديس يوحنا (عليه السلام): (الذين عددهم مثل رمل البحر) أي أن أمم وأقوام يأجوج ومأجوج أعدادهم كثيرة هائلة رهيبة تعد بالمليارات لذا شبههم برمل البحر في كثرة عدده الذي لا يحصيه ولا يعلمه إلا الله تعالى وفى هذه الفقرة أشارة بالتلميح تدل على أنهم يسكنون الآن تحت سطح الأرض وإلا فمن أين ستأتي كل هذه الأعداد الهائلة الرهيبة من البشر بعد أن قتل كل من علي سطح الأرض في معركة المسيح الدجال ( لعنه الله ) إلا إذا كانوا يسكنون تحت سطح الأرض بعالم جوف الأرض الداخلي..!!

ـ قول القديس يوحنا (عليه السلام): ( فصعدوا على وجه الأرض) أي علوا وارتقوا على سطح الأرض وهذا يدل علي أنهم يصعدون من مكان منخفض بعالم جوف الأرض الداخلي إلي مكان مرتفع بعالم سطح الأرض الخارجي..!! وبهذا يمكن أن نعرف أن التفسير اللغوي المحض لقول القديس يوحنا (عليه السلام): ( فصعدوا على وجه الأرض ) أي علوا وارتقوا على سطح الأرض وهذا يثبت بما لايدع مجالا للشك أن أمم وأقوام يأجوج ومأجوج يسكنون الآن تحت سطح الأرض في عالم جوف الأرض الداخلي..!!



ـ في التوراة :

ـ جاء في (سفر حزقيال ) ما نصة : { وكان إلي كلام الرب قائلا* 2 يا ابن ادم اجعل وجهك على جوج ارض ماجوج رئيس روش ماشك و توبال و تنبأ عليه* 3 وقل هكذا قال السيد الرب هاأنذا عليك يا جوج رئيس روش ماشك و توبال* 4 وأرجعك وأضع شكائم في فكيك وأخرجك أنت و كل جيشك خيلا و فرسانا كلهم لابسين افخر لباس جماعة عظيمة مع اتراس و مجان كلهم ممسكين السيوف* 5 فارس وكوش و فوط معهم كلهم بمجن وخوذة* 6 وجومر وكل جيوشه وبيت توجرمة من أقاصي الشمال مع كل جيشه شعوبا كثيرين معك* 7 استعد وهيئ لنفسك أنت و كل جماعاتك المجتمعة إليك فصرت لهم موقرا* 8 بعد أيام كثيرة تفتقد في السنين الأخيرة تأتي إلى الأرض المستردة من السيف المجموعة من شعوب كثيرة على جبال إسرائيل التي كانت دائمة خربة للذين اخرجوا من الشعوب و سكنوا امنين كلهم* 9 وتصعد وتأتي كزوبعة و تكون كسحابة تغشي الأرض أنت و كل جيوشك و شعوب كثيرون معك* 10هكذا قال السيد الرب و يكون في ذلك اليوم إن أمورا تخطر ببالك فتفكر فكرا رديئا* 11وتقول إني اصعد على ارض أعراء أتي الهادئين الساكنين في امن كلهم ساكنون بغير سور و ليس لهم عارضة و لا مصاريع* 12 لسلب السلب و لغنم الغنيمة لرد يدك على خرب معمورة وعلى شعب مجموع من الأمم المقتني ماشية و قنية الساكن في أعالي الأرض* 13 شبا و ددان و تجار ترشيش وكل أشبالها يقولون لك هل لسلب سلب أنت جاء هل لغنم غنيمة جمعت جماعتك لحمل الفضة والذهب لأخذ الماشية والقنية لنهب نهب عظيم* 14لذلك تنبأ يا ابن ادم و قل لجوج هكذا قال السيد الرب في ذلك اليوم عند سكنى شعبي إسرائيل امنين أفلا تعلم* 15 وتأتي من موضعك من أقاصي الشمال أنت وشعوب كثيرون معك كلهم راكبون خيلا جماعة عظيمة و جيش كثير* 16وتصعد على شعبي إسرائيل كسحابة تغشي الأرض في الأيام الأخيرة يكون و أتي بك على ارضي لكي تعرفني الأمم حين أتقدس فيك أمام أعينهم يا جوج* 17هكذا قال السيد الرب هل أنت هو الذي تكلمت عنه في الأيام القديمة عن يد عبيدي أنبياء إسرائيل الذين تنبئوا في تلك الأيام سنينا أن أتي بك عليهم* 18ويكون في ذلك اليوم يوم مجيء جوج على ارض إسرائيل يقول السيد الرب إن غضبي يصعد في انفي* 19وفي غيرتي في نار سخطي تكلمت انه في ذلك اليوم يكون رعش عظيم في ارض إسرائيل* 20 فترعش أمامي سمك البحر وطيور السماء ووحوش الحقل والدابات التي تدب على الأرض و كل الناس الذين على وجه الأرض و تندك الجبال و تسقط المعاقل وتسقط كل الأسوار إلى الأرض* 21 واستدعي السيف عليه في كل جبالي يقول السيد الرب فيكون سيف كل واحد على أخيه* 22 واعاقبه بالوباء وبالدم وأمطر عليه وعلى جيشه وعلى الشعوب الكثيرة الذين معه مطرا جارفا و حجارة برد عظيمة و نارا وكبريتا* 23 فأتعظم وأتقدس واعرف في عيون أمم كثيرة فيعلمون إني أنا الرب } [سفر حزقيال] (الإصحاح رقم :38)

ـ قول النبي حزقيال (عليه السلام ) كان عن خروج المسيخ الدجال في اخر الزمان الذي سوف يجمع امم يأجوج ومأجوج لحرب القديسيين – المسلمين – وهم شعب دادان = أي بنو عدنان , وشعب سبا = اي بنو سباء وهم قحطان وتجار ترشيش = وهم اهل الشام , حيث سوف يجمع الدجال الأمم لحربهم في أخر الزمن { وتصعد على شعبي إسرائيل كسحابة تغشي الأرض في الأيام الأخيرة}( صعد ) أي على وارتقى وهى تعنى الارتفاع إلى أعلى والصعود عكس الهبوط إلى أسفل والصعيد وجه الأرض والتراب والمرتفع من الأرض ومنه جاء اسم صعيد مصر الذي كان يطلق عليه القدماء المصريين اسم : ( مصر العليا ) ..!! وهذا النص التوراتي المقدس يثبت أن أمم وأقوام يأجوج ومأجوج يسكنون الآن تحت سطح الأرض في عالم جوف الأرض الداخلي..!!

ـ جاء في (سفر حزقيال ) أيضا ما نصة : { وأنت يا ابن ادم تنبأ على جوج و قل هكذا قال السيد الرب هاأنذا عليك يا جوج رئيس روش ماشك و توبال* 2 وأردك وأقودك وأصعدك من أقاصي الشمال وأتي بك على جبال إسرائيل* 3 واضرب قوسك من يدك اليسرى واسقط سهامك من يدك اليمنى* 4 فتسقط على جبال إسرائيل أنت وكل جيشك و الشعوب الذين معك أبذلك مأكلا للطيور الكاسرة من كل نوع و لوحوش الحقل* 5 على وجه الحقل تسقط لأني تكلمت يقول السيد الرب* 6 وأرسل نارا على ماجوج وعلى الساكنين في الجزائر امنين فيعلمون إني أنا الرب* 7 واعرف باسمي المقدس في وسط شعبي إسرائيل ولا ادع اسمي المقدس ينجس بعد فتعلم الأمم إني أنا الرب قدوس إسرائيل* } [سفر حزقيال] (الإصحاح رقم :39)

ـ نلاحظ في هذه النصوص التوراتية أن الله عز وجل يخاطبهم بضمير المفرد وذلك ليس لأنهم فردين كما ظن بعض علماء ومفسري الكتاب المقدس ، ولكن ذلك راجع إلى أن جوج وماجوج اسم جنس لان أمم وأقوام يأجوج ومأجوج هم جنس من أجناس البشر من ذرية يافث بن نوح (عليه السلام ) ..!!

وبهذا يمكن أن نعرف أن التفسير اللغوي المحض لقول النبي حزقيال (عليه السلام ): { وأصعدك من أقاصي الشمال وأتي بك على جبال إسرائيل } أي أن الله عز وجل يصعد يأجوج ومأجوج من تحت الأرض إلى فوق سطح الأرض وهذا يثبت بما لايدع مجالا للشك أن أمم وأقوام يأجوج ومأجوج يسكنون الآن تحت سطح الأرض في عالم جوف الأرض الداخلي..!!

ـ الدليل الثالث : جاء في : (سفر أيوب) ما نصة : { يمد الشمال على الخلاء، ويعلق الأرض على لا شيء} [ سفر أيوب ] (الإصحاح 26 :7) قول النبي أيوب (عليه السلام ) { يمد الشمال علي الخلاء} يقصد طبعاً شمال الكرة الأرضية وبعض مؤيدي نظرية الأرض المجوفة استخلصوا من النص السابق حقيقة وجود فتحة في أقصى الشمال بالقطب الشمالي تؤدى إلى باطن الأرض المجوفة

ـ وقول النبي أيوب (عليه السلام ) { ويعلق الأرض علي لا شيء } أي الفضاء الذي يسبح فيه الكون ولكن العجيب حقا أن يذكر أيوب النبي (عليه السلام ) بالوحي من قبل الله عز وجل هذه الحقيقة العلمية الهامة قبل الميلاد منذ ألاف السنيين وذلك بحسب نظريات علماء الفلك في العصر الحديث..!!




الأدلة العلميه والكونيه والجيلوجيه الداله على أن كوكب الأرض مجوف :

يقول العلم : أن النظرية يتم أعتمادها أذا تم التأكد من صحتها بدليل مادي علمي أو كوني ملموس , حيث يثبت علميا أن الأرض في واقع الأمر هي جوفاء مجوفة .

فبعد دخول الأدميرال رتشارد بيرد الأمريكي للعالم الداخلي عبر فتحة القطب الشمالي والتأكد من وجود العالم الداخلي تأكد للعالم أجمع صحة نظرية الأرض المجوفة وبان لهم حقيقتها .

فمن الأدله العلميه :

ـ خمود البراكين بعد انفجارها :

تعتبر خمود البراكين بعد أنفجارها لدليلً على أنه ليس كل باطن الأرض حمم وبراكين , فأن كان كل باطن الأرض حمم وبراكين لما خمدت البراكين على سطح الأرض ,ولتفجر وانهمر سائل الحمم حتى تفرغ الأرض كل ما في جوفها من براكين , أو تبلع هذه الحمم القشرة الأرضية ولأصبح كل سطح الأرض جحيم .

فلو كان كل باطن أرضنا عبارة عن حمم وبراكين من حمم اللب والوشاح والنواه وما الى ذالك من النظريات الزائفة التعتيمية الغير علمية, لما خمدت البراكين ولتفجر كوكب الأرض ولهلك الكوكب بمن فيه , حيث جعلوا أرضنا كما الشمس ونحن نعيش فوق قشرة بسيطة فوق هذه الشمس دون أن نحترق , مثل : البيضة وكشرتها ونواتها وسائلها من الحمم ؟؟ فكل هذا كذب وهراء.



صوره توضح درجات الحرارة تحت قشرة الأض كما يرأها أصحاب نظرية الحمم البركانيه في جوف الأرض



ـ انفصال القارات من جراء تضخم كوكب الأرض :

تعتبر هذه الحقيقة العلمية أن كوكب الأرض تضخم وكبر عن حجمه القديم و توسع كوكب الأرض عبر الأزمنة الأرضية السحيقة الغابرة بظاهرة علمية حدثت كونيا تسمى بـمفهوم (( الأرض المتمددة أو تمدد كوكب الارض – Expanding earth theory )) فيُعتبر توسع وتضخم كوكب الأرض لدليل على انه نتج عن هذاالتضخُم فراغ بجوف الكوكب مما يؤكد حقيقة ” نظرية الارض المجوفة ” .

وذكر العلم الجيولوجي أن كوكبنا كان بالزمن القديم أصغر بكثير من حجمه الحالي , أذ كان بحجم ” يابسة القارات المعروفه” فقط من دون البحار والمحيطات ولم تكن هنالك مساحة للمحيطات .

فتضخم وكبر كوكب الأرض في طور بنائه الى أن أصبح بهذا الحجم بزمننا الحالي و “أنفصال وأفتراق القارات ” عن بعضها البعض , ليدلي بمفهوم العلم أن كوكب الأرض كان أصغر حجما من الحجم الحالي(( بفترة زمن قبل الطوفان ))وهذا ما اثبته العلم



مراحل نمو كوكب الأرض


ـ تصدع كوكب الأرض :

تُعتبر حقيقة تصدع كوكب الأرض الجيوفيزيائية لدليل على تجويفها , فلو أن الأرض مصمتة وكل باطنها صخور ما تصدعت وظهر الصدع في سطحها , فأن كانت مصمتة أبو بركانية لمنعها صمتها من تصدعها ,ومن المعروف علميا أن التصدع لا يظهر الا بجدار أو شيء له سطحان ليتصدع ” كحائط أرضنا المجوفة ” أو جدار مبنى أو حائط ,فأن الصدوع العملاقة في سطح الأرض لدليل على تجويف السطح من الداخل , فالصدع لا يظهر في المكان المصمت , وهذا ينافي قولهم بأنها مصمته أو بركانية


ـ دوران الأرض حول محور نفسها :

يعتبر دوران الأرض حول محور نفسها لأكبر دليل على تجويفها , فلو أن الأرض كانت مصمتة لأصبحت ثقيلة وسكنت عن الدوران , فلولا تجويف الأرض وجوهاالمغناطيسي المحيط بها من (( الغلاف الجوي المغناطيسي )) المنبعث من القطب الشمالي الى القطب الجنوبي وتأثير جاذبية طباق الأراضين التي بجوفها في أنبعاث قوى ” أذرع الحذب ” من جوفها حيث يتكون كساء سماوي مغناطيسي طبيعي من جراء ذالك للأرض يحيط الكوكب ممتد من فتحة القطب الشمالي الى فتحة القطب الجنوبي على شكل غلاف يلف ويحمي كوكب الأرض كله بمجال مغناطيسي عظيم ويسمى (( بالغلاف الجوي )).

كما أثبت العالم أدموند هالي من خلال دراستة للغلاف الجوي وللمجال المغناطيسي الارضي والجاذبية إلى أن كوكب الأرض مكون من خمس أراضين بداخل بعضها البعض تؤثر على غلاف أرضنا الخارجية , كرة أرضية أصغر من كره , وجميها تحت أرضنا , لكل طبقة مجالها الجوي الخاص .

ولولا أختلاف ثقل بعض مناطق الأرض , بنظام كوني رباني موزون وبديع , لما دارت الأرض حول محور نفسها, فأن الأرض لتدور : بقوة مغناطيسية المجال المغناطيسي لطباق الأراضين وجاذبية الشموس التي بين طباق أراضينها .

التي خلقه الله سبحانه لها من شموس جوف الارض المغناطيسية التي تساعد على دوران الأرض على مر الدهور والسنين , وكأنها > مولد للطاقة مغناطيسي ولاكنه (( مُكبر وطبيعي )) كما قال ذالك العالم المستكشف النرويجي ” يانسن أولاف ” الذي أكتشف العالم الداخلي بنفسه فأن الأرض في طبيعتها مغنطيسية وتدور في جو الفضاء.

ـ تزلزل الأرض وزلزلتها :

أن زلزلة الأرض وظاهرة ترددات أمواج الزلازل , لمن الأدلة العظيمة الدالة على أن كوكبنا مجوف , فأن في حال كانت الأرض مصمتة , لما تزلزلت الأرض ولمنعها صمتها من تزلزلها .فكيف تتزلزل الأرض أن كان في كل جوفها صخور ..

فأن صمت الأرض لا يساعد على زلزلة سطحها أبدا , بل أنه يثقل من ذالك ويعدم زلزلتها , بحيث لا تتزلزل الأرض أبدا , حيث أذا كانت الأرض كل جوفها صخور على مدى العمق العميق , فكيف تتزلزل .؟ فأن كانت الأرض تتزلزل فيتوجب أن يكون لها سطح أخر لكي تنتقل ترددات الزلزال إلية ثم تعود للسطح الثاني , وأذا كان بكل جوف الأرض براكين وتزلزلت القشرة من ذالك , فكيف لم تبلع البراكين القشرة المتصدعة اليسيرة , ولم تتفجر خلال زلزلتها .
ـ الأدله المرئية :
تعتبر حفرة بئر سيبيريا SG-3 من أعمق الأبار الجيولوجية التي تم حفرها حتى اليوم والتي تعتبر أحد مشاريع بئر كولا العميق السوفيتية .

قام العلماء الروس بحفر طبقات الأرض بهدف دراسة طبقاتها بأشراف العالم الروسي أزاكوف وكان أسم المشروع كول ( Kole ) بهدف حفر أعمق حفرة عمودية في طبقة القشرة الأرضية وهي في منطقة سيبيريا القريبة من حدود فنلندا في روسيا .. وكان الهدف أن يصل عمق الحفر حتى 15 ألف متر للتأكد من أن جوف الأرض ساخن ويشتمل على طبقات تتفاوت في السخونة كما تؤكدها النظرية الزائفة (بأن الأرض كل جوفها براكين)

أن من الأدلة الجيولوجية التي أجراها الروس في سيبيريا هوا حفرهم لأعمق بئر فلعالم قد توصلت لها البشرية بعلمها لأستكشاف باطن الأرض أهو صحيح ً كله حمم وبراكين أم لا , وقد ذهلوا العلماء الروس بسماعهم لأصوات بشر وأناس على عمق أعماق سحيقة فعلا من سطح الأرض وهذا ما سجله العلم الجيلوجي أن كنتم تؤمنون بحقائق العلم .

بل أكتشفوا على أعمق ما توصلوا ألية من (( تربه )) على الوجود فيها لنباتات وأوراق لم تتحلل!! فكيف لأوراق الشجر والنباتات الغير متحللة أو متحوله لتراب أن توجد على أعماق سحيقة كهذه الأعماق من سطح الأرض .
ـ كان تحليل مدير المشروع البئر وهوا المهندس الجيلوجي الروسي ” الدكتور أكازوف ” وهوا ما جاء بمقال بـ” صحيفة Ammennusatia الفلندية ” عن (( خبر بئر كول والأصوات التي خرجت من باطنه )) في مقابلهً لها لمدير المشروع الجيلوجي ” الدكتور أكازوف ” وقالت فيما جاء في مقالها التي نشرته :

ذكر الدكتور أكازوف مدير مشروعبئر كولالذي يقع فيسيبيرياالنائية .. أن الجلوجيين كانوا مذهولين .. بعدما حفروا عدة كيلومترات في عمق القشرة الأرضية .. وبدا مثقاب الحفارة يدور بعنف وأصبح خفيفا جدا

وقال الدكتور: أكازوفAzzacovليس هنالك سواءتفسير واحد لما جراء ..!!وهوا أن :أرضنا مجوفة..؟؟ وليس هذا ما تفاجئنا به .فالمفاجئة الثانية التي حدثت لنا هي اكتشاف درجة الحرارة العالية التي ظهرتفجأة بتحت جوف الأرض , وكانت الحسابات تشير إلى أن درجة الحرارة قد ارتفعت من الدرجة الطبيعيةإلى 1100 درجة مئوية , فظننا أننا وصلنا للصهاره , فأرسلنا ميكرفونات للأستماع الى طبقات الأرض .. !!

فكانت الصدمة المدوية في أذاننا لدرجة أن العلماء قرروا أوقاف المشروع..!! هي أننا أرسلنا ميكرفونات حساسة جدا للاستماع إلى حركة طبقات الأرض التي أدخلناها من خلال ثقب البئر , وما أن سمعنا ما أرسلته لنا أجهزتنا , ألا وأرتجف العلماء من الخوف والهلع مما سمعوا , وكنا نظن ان هذه الأصوات التي سجلتها ميكرفوناتنا ربما أنها آتية من المعدات الخاصة لديناوكان خطئا منا ..؟؟ لأكن بعدما فحصنا التسجيل ايقنا حقاأن الصوت قد أتى من الأرض الداخلية..؟؟ويمكننا أن نصدق ما سمعنا بأم أذاننا , لأصوات الآلاف البشر وربما ملايين البشر الذين يصرخون بألم ويتلكون . ؟؟؟

حتى أنكم تستطيعون حين الاستماع للتسجيل أن تميزون صوت كل واحد منهم جيدا , وبعد اكتشافنا لهذه الاكتشافات المروعة .. قرر نصف العلماءأنها المشروع وتوقيفه بسبب خوفنا مما سمعنا

أنتهى ما جاء في مقال صحيفة Ammennusatia الفلندية

وذكر أيضا في بعض تقارير الصحف الأخرى الموثقة : أن العلماء حللوا تربة أعمق ما توصلوا ألية من عمق .. فوجدوا في التربة , أحافير حيوانية وحيوية وحياة عضوية من نبات متحلله حديثة العهد .. !!



صور بسيطه توضح شكل الأرض من الداخل ” تخيليه

\


ـ بطلان نظرية أن كل باطن الأرض حمم وبراكين بالعقل والمنطق :


لقد أخطاء من قال باطن الأرض كلها نار تلظى وحمم منصهرة فلا يعقله عقلنا , ولا ذكره ديننا , ولا ننكر إن في القشرة الأرضية بها نيران وبراكين ولا ينكر هذا ألا جاهل , ولاكنا ننكر إن كل جوف الأرض نيران تتوقد ولا تأكل القشرة الأرضية , ولا تبخر مياه البحار والمحيطات , وان هذه نظرية زائفة أبتدعها الانجليز والغرب في عصور القرون الوسطى لتخيل هئية هيكل الأرض وما في جوفه وتشبيهها بالبيضة ( وقشرتها , ونواتها , وبياضها ) فجعلوا قشرتها هي سطح الأرض ونواتها وبياضها هي حمم ذائبه بجوف الأرض , وللأسف تم أعتماد هذه النظرية الزائفة من تلك العصور إلى هذا العصر دون تفكيرأو مرجع علمي .

وأن أشبه ما شبهوا الانجليز والغرب “الكرة الأرضية” بهذه النظرية بالجمرة التي محاطة بالقماش , أذ شبهو جوف كوكب الأرض (( بحمم : النواة , والوشاح , واللب , والصهير )) كما هذه الصورة:



الكره الأرضيه بدون القشره كما يتخيلها أصحاب نظرية الحمم في باطن الأرض


الا أن الصورة ينقصها القشرة : التي تقبع فوقها البحار والمحيطات والجنات والغابات , فتصبح كوكب الارض على حد زعمهم دون أن تحترق !!



في المواضيع القادمه سأتطرق لقصص صارت في الزمان القديم والحديث في حضارات مختلف وأيضا سأتحدث في موضوع مستقل اخر عن المؤامرة العالميه لإخفاء هذه الحيقيقه كما أني سوف أقوم بعمل مقارنه بسيطه بين كلا النظريتين ( الأرض الصلبه ) و ( الأرض المجوفه ) لاحقا ~


lol!
avatar
الباحث الشغوف
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

مُساهمة من طرف قرش بن مقيدش في السبت أبريل 25, 2015 3:55 am

السلام عليكم

من أين لك هذا ؟

من فضلك عزز ما تقول بآية من القرآن تتحدث عن جوف الأرض
avatar
قرش بن مقيدش
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

مُساهمة من طرف فستان البساتين في السبت أبريل 25, 2015 5:47 am

بحث رائع

توضيح جزاك الله
avatar
فستان البساتين
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

مُساهمة من طرف سنحريب بن ساحورا في السبت أبريل 25, 2015 10:39 pm

الياحث الشغوف تشكر الى النقل
باركالله فيكوجزاك الله خير
avatar
سنحريب بن ساحورا
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأرض المجوفة – hollow earth قسمت موضوعي هذا إلى عدة أقسام هي :

مُساهمة من طرف الباحث الشغوف في السبت أبريل 25, 2015 10:57 pm



afro

ارحب واحيي كل واحد باسمه من الذين شاركوا او زاروا المقال حياكم الله


هذا توضيح من الكتاب والسنه أن الارض سبع اراضين وا كوكبنا به سبع اراضين




أدلة اليقين من قرآن الذكر الحكيم واحاديث الشرع القويم أن بجوف أرضنا طباق السماوات و الأراضين
قال عز وجل (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً)الطلاق 12


وقال تعالى : { يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ } سباء 2
وقال سبحانه وتعالى ( يامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلاّ بِسُلْطَانٍ )[ 33 : سورةالرحمن ] وهذه الأيات القرآنية تدل على تجويف كوكب الأرض وأن للأرض أقطار ومنافذ يُنفذ منها وقال الله تعالى : ( لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى ) [طه:6] وقال عز وجل : ( رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ ) [ الصافات : 5 ]
وما يدل على ذالك قول الله عز وجل عن مشارق ومغارب الأراضين أن للأرض ( مشارق ومغارب ) في أكثر من آية وليس للأرض مشرق ومغرب واحد كما نعلم الأن فلا نستغرب أن يجعل الله فيما بين أراضينه الشموس والنجوم الكونية المضيئة فأن الذي أوجد ملايين الشموس والنجوم المنيرة التي تزين السماءالدنيا قادر على أن يوجدها فيما بين أراضينه كما يؤمن علماء الغرب أن في جوف الأرض شموس منهم أدمند هالي صديق نيوتن وسايرس تيد .
و عن رسول الله صلى الله علية واله وسلم : (من أخذ من الأرض شيئاً بغير حق خسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين ) رواه البخاري وأخرجه أحمد في مسنده
وعن رسول الله صلى الله علية واله وسلم : (اللهم رب السموات وما أظللن ، ورب الأرضين السبع وما أقللن ، ورب الشياطين وما أضللن ، ورب الرياح وما ذرين ، فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها ، ونعوذ بك من شرها وشر أهلها ) .
ومن هذا الدعاء الشريف نعلم أن الأراضين التي بجوف كوكبنا تُقل الخلائق أي تحمل الخلائق فقال علية السلام ( ورب الأراضين السبع وما أقللن)
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: كنت مع رسول الله علية السلام في غزوة تبوك إذ عارضنا رجل مترجب - يعني طويلاً- فدنا من النبي – صلى الله علية واله وسلم - فأخذ بخطام راحلته فقال: ( أنت محمد ) ؟ قال: نعم قال: إني أُريد أن أسألك عن خصال لا يعلمها أحد من أهل الأرض إلا رجل أو رجلان فقال: سل عما شئت قال: يا محمد ما تحت هذه- يعني الأرض -؟ , قال: خلق , قال: فما تحتهم ؟ قال:أرض قال : فما تحتها ؟ , قال:خلق , قال: فما تحتهم ؟ قال أرض حتى انتهى إلى السابعة،(أي عد سبع أراضين) " الى قول " قال: فما تحت الثرى؟ ففاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبكاء؟ فقال: انقطع علم المخلوقين عند علم الخالق أيها السائل، ما المسؤول بأعلم من السائل. قال: صدقت، أشهد أنك رسول الله يا محمد، أما إنك لو ادعيت تحت الثرى شيئًا، لعلمت أنك ساحر كذاب، أشهد أنك رسول الله، ثم ولى الرجل. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيها الناس هل تدرون ما هذا؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: هذا جبريل )

حياكم الله
avatar
الباحث الشغوف
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى